خيبة أمنية


كأمنيتين تتشبثان بأغصان

الرجاء


ترتجفان وجلا


و ترقصان حياء


تعصف بهما رياح الشتاء


تلوذان ببعضهما


كعجوز تتأبط هم كهلها


الماضي نحو الرحيل


كحزن قادم


يحمل نبوءة البكاء


كاصفرار الموتى


حين يتلاشى نسغ الحياة


كقلبي و قلبك


حين خاب ظن اللقاء


ينتظران سكون الفضاء


و عودة الربيع


سيسقطان قريبا


في خيبة الرجاء


و كما افترقنا


سيفترقان


تحت صمت الصقيع

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to خيبة أمنية

  1. يامراة من يشبههك

    سلوة الخاطر

    اقتنصي مروري من هنا دائما

    لقلب كل النقاء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s