صرخة

 

 

 

علي أن أكتب لك

علي أن أنتزع قلمي من غمد الخوف

و أن أصرخ لك بكل صوت يسكن حنجرتي

مشتاقة أنا يا أنت..

مشتاقة حد التشدق بالنسيان و التمسك بخيوط الرجاء

و العبث بثواني الوقت التي تدب كنمل يبحث عن قريته الضائعة

حاملا قوت الذكريات

بربك قلي كيف أجرد قلمي من صمته

و اخرج كلماتي من قبعة الحزن

و ألبس حروفي حلة جديدة بلون الفرح

كيف لي أن أقف على أطلال هوى

دون أن يبكي خليلي

الليل و  الحزن

هذا المنشور نشر في عدد زوار همس الخاطر. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s