أشياؤك و أنا 2

 

بالأمس

كانت الأشياء ترمقني

بذلك الصمت المشوب بالشفقة

كنتُ فراشة أضلت  شعاع النور

اقتربت من لهيب النار

سقطت بجناح محترق

عاجزا عن حمل  جسد  مسجى

على  قارعة الندم

كان صوت الحقيقة أقرب من صوت الحلم

كانت خطاك تقرع دروب  البعد

و منعطف  الصد

أسلمت

رماد جناحي المحترق

لرياح  العناد

تذروه على جرح الليالي

و تكحل به عيون الظلام

لعل الليل يعود مبصرا

ليرى ما تفعله الحقائق بالأحلام

فيكف عن سكب الوهم

في جفون الأرق

و يكف عن أعداد حلبات

الرقص على شرف الظنون

كي ينز جرح اليقين

بالأمس

كانت تلك الأشياء تمارس نظرتها الساخرة

و أنا أهز جذع  الذكرى الغابرة لعل نبضة حياة تهب

ذلك السكون همسا يشفي غليل مشاعري  الحائرة

لكن ككل الأشياء التي تولد  لتموت لحظة الميلاد

 ماتت أمنيتي وهي على أطراف الميعاد

و ككل الأشياء التي تغيب حين نحتاجها

لنحتاجها أكثر كنت أحتاجك

وكنت تغيب حتى حدود  النسيان

مطمئن  أني في فلكك قمر يدور

وككل الأشياء التي تدرك قيمتها لحظة فقدها

كنت تعي فرحي بك فتتمادى في رفع سقف الغرور

تبتز جوارحي خوفا و تفرغ جيوب ولعي جنونا

أقبل خطى الريح حين تأتي منك بعطر

أصيخ السمع للنسيم لأسترق  خبر

فيعود بصري محسورا و سمعي ذليل

 

 

 

بالأمس  ككل  الأشياء

التي تترك أثر  خطاها على الأماكن التي  تحتلها

  فراغ قلبي منك رهيب

سيلزمني ألف عام

لأقنع قلبي أنه قادر

أن يملأه سواك

فمثلك

ولا يكرر القلب حبه

لا يكرر الزمن لقاءه

ولا يكرر العقل نسيانه

و أنا أحببتك

حتى الجنون و أدمنتك متجاوزة كل نذير

كنت شيئا لا يملأ فراغه

سوى  أنت

و شيئا  لا يشبه سواك

فحين تغيب يبدو الوجود

بلا  أنت سجن كبير

 

بالأمس

كانت الأشياء

ترمقني  بذلك الصمت المفعم بالشماتة

حين تراني أُحيك بخيوط المكر

شباك الحيلة لأقذفها في بحر

هواك لعلها تصطاد شيئا من عطفك

و تعيدك إلى قلبي لتقر بك عيني

و تحضنك جوارحي و يبكي على كتفك همي

أماني  تخرج ميتة كالأسماك

و تتلقفها نسور الظنون

و أكون وحدي  و الشباك

و الحزن الموغل في كبد الشجون

 

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to أشياؤك و أنا 2

  1. ME كتب:

    مزيدا من التألق ومزيدا من الوضوح ومزيدا من العبق الاصيلولازالت المشاعر مبهره في رسم الصور الشعريه الرائعهوخاطره تتبعها اخرى تنسج مع بعضها اروع الصوروارقى المشاعر واجمل التعابيرليس للابداع حدود ولكن له انواع ومذاقات وجدت هنا اشهى ماذقتفعذرا اذا داوت عشق القرآءه هنامساء الثلاثاء الحادية عشر مساء صيف 2009 اكتوبر

  2. الخزامى كتب:

    ماتت أمنيتي وهي على أطراف الميعاد .. يالله كم قاست الزمان عليكِ تلذذتُ وأنا أقرأ ماوضعتي من جروح ومغامرات جعلتيني أذهب نحو الميت لأحيه إليكِ أحسنتِ جميل ماصنعتي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s