أفتقد



أتعلم أيها البعيد
في
غيابك لم أعد أفتقد
أي شيء
ففي حضورك
أحتاج كل شي
لكي أتذوق وجوده
معك
كنت أحتاج
المطر
و اللون الآزرق
و البحر
و الفجر
و
الليل
و القمر
و احتاج
فنجان قهوة
و قطعة سكر
و أحتاج
الشمع
و
الورد
و العطر
أما
الآن
لا أحتاج
سوى
قبر


هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to أفتقد

  1. Vanilla كتب:

    سلوة .. في حضورهِم نتنفّس المساءَ عِطراًونُسامِر وجوههم المُقمِرةَ في أعيُنِناونشاهِدُ الغُروب حُكماً وتُشرِق أحلامُنا كما الفجر بين أضلعِهمفـ نُشعِل من أصابِعنا لهم شموعاً ويُماري عِطرُنا وروداً ربيعيّةوبـ غيابِهم لا نرى سِوى العتمةِ التي تُشبِهُ القبروالـ بؤس الذي يُشبِهُ الموت ..سلوة .. صبراً فـ ربّما يعودون ..حتماً لم يكن اللقاءُ ربيعاً بـ أعيننا فقط ..Vanilla Sky

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s