جلفار

   
    
  
جلفار

و البحر و أنا

وقصة طفولة لم تنتهي

أفتح ذراعي للريح و اسمعك أيا أجمل ما في الكون

كركرة الضحكات صرخة الدهشة و نظرة الانبهار

هذيان التعب و صمت الذهول

ألتفت حولي لعلي أراهم رفيقات الأمس و أصدقاء الصبا

و حروف كتبناها بالحجر على رمال دافئة بوهج الشروق لا أحدهنا سوانا أنا والبحر

و ذكريات خطانا

جلفار حبيبتي كم كنت سعيدة و أنا التقيك على ساحل الشوق

 

هذا المنشور نشر في art. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s