من وحي لوحة أسرتني

لصوت المساء المحموم بالحنين
صدى يبدأ بك
و ينتهي إليك
أتعثربفخاخ الذكرى
أقع في جب الغياب
تمد لي عيناك نظرة أمل
أن القادم سيكون أحلى
غير أن القادم يأتي
دوما على هودج السراب

هذا المنشور نشر في art. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s