لأجلك

لأجلك
استجمعت الباقي
من طفولة الروح
و استعرت طباشير الأيام
لا كتبك على جدران العمر
ذكرى لا تبيد
و انتعلت حذاء الشوق
وطاقية الذكرى
و ثوب الرجاء
وفرشت شرفة السهر
ورد و زهر
و انتظرت أجنحة الخيال
أن تحملني إلى قمم الوجد
لأكون هناك
في كوخ بأعلى الجبال
حين تلقى بظلالها
على بحر يعانق النجوم

فألتقيك بلا هموم

هذا المنشور نشر في عدد زوار همس الخاطر. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to لأجلك

  1. مخلب كتب:

    مااجمل حروفك وكلماتك تشد الاحاسيس والافكار كانها ماء عذب تجرى بة الانهار شكرا لك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s