مساء الورد

القرنفل
في فناجين المساء
ينتظر ابتسامة لقاء
وحشة الساعات في معصم الانتظار
أي شوق يحرك هذا القلم
المواعيد فارغة الوفاء
فنجاني بارد كأمل مقتول على جانب المحال
و الزهرة وضعتها يد الأسف
بالأمس كنا هنا
نسامر الحنين
و نكتب للمارين
انظروا ها نحن معا
كانوا يبتسمون لنا
يرموننا بنظرات الغبطة
وكنا نتمادى
فنثير شهية الكلام
فنسمعهم يتهامسون
( ليت لنا مثلهما موعد و فنجان كفنجانهم )
فنطلب فنجانين
و نتركمها للصقيع
و اليوم الصقيع يغتال لهفة المواعيد
و الفنجان يحتضن الورد
عد أو لا تعد
فانا أعدت ان اسامر الوهم

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s