صمت

الصمت يقف شامخا
على ربوة الحرف المندحر
 يرفع راية السكون
و الليل يأتي كما آخر ليل
 خالي اليدين
لا حلم
 لا همس
 لا نجوى
 سوى نجوى الخائفين
همهمة كأجنحة الفراش المتاسبق
على الضوء الحزين
بارد هذا المساء
 و الريح تلاحق أوراق صفر
و ضباب النوافذ يؤاخي الغموض على سر
كعينيك حين تبسمان
و كعيني حين يهطل المطر
معك عرفت أن الليل قناع النهار
 حين يعجز عن أقناع البشر
كي يكفو عن عناد القدر
و أن الحب كالموت
يأتي بغته مهما كان الحذر
معك عرفت أن الحب يولد
كالدهشة
 و يموت كالغبن
معك ذقت الحب و الموت معا
فلا عجبا أن لفني صمت القبر
هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s