أشياؤك و أنا

 

 

بالأمس

و على حين غرة

 كالصوت الذي يخترق حاجز الصمت

في  صدر مشتاق   

يبعثر الصدى آهات 

 ويل

كسهم يشطر القلب بين

أمنية  و حسرة

يثير نشوة الترقب تحت  ظلال حلم مستحيل

كفجر تتمادى أصابعه في رسم

لوحة  بألوان الفرح

سرعان ما يظلها غمام حزن

تتوارى رموزها خلف السواد

لتنطفئ بارقة أمل تمردت على اليأس

 غارقة  في سكون  الليل الطويل

 

كهمس هائمٍ في أودية العشق

يكتب على وجه السراب

حروف مبهمة مجهولة من لغة البعاد

كطلاسم عفت  عيها رياح الأسى

و نفث الوجد فيها آيات السهاد

كأطلال من عهد  العناد

وقوفا بها و الشوق

يحدث  عيون الألم

عن سر الغرام

 كنشوة ذات لقاء مضى

في دروب الغياب

كأي  شيء مرت عليه

يد الزمان فمسحت بقسوتها

على رأس الصمود

حتى أتقن الانحناء

أمام  المحن

كالشجن

حين يتخذ القلب وطنا

و القلب يتخذ الحزن بلاد

بالأمس

كانت الأشياء تحملق بعيون العطف

في شفتي كأن  أهاتي

قصيدة خاوية على بيوتها

تائهة  معانيها تخلت الحروف عنها

و تخاصم شطرها وشطرها

و تأبط كل منهما وزنا

و مضى في بحور المداد

كأصابع تبحث

  في صدر الحيرة

فكان استفهام عصي الجواب

كآثار غواص  غريق على شاطئ بعيد

غسل الموج نزف الدماء

و داوى الملح ندوب الجراح

وأكلت نوارس الخوف بقايا الأمان

متمددا على أرض بلا حدود

يلتحف السماء

ينتظر أملا  يعدو به نحو الهضاب

 

ولا معين

 

بالأمس

 كنتُ وأشياؤك  الصغيرة

نتبادل النظر  الحزين

كنتَ قاب  خطوتين

من الرحيل

و كنتُ قاب  دمعتين من العويل

فلا أنت توقفت و لا أنا ابتسمت

فساد صمت طويل

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to أشياؤك و أنا

  1. adnan كتب:

    صمت طويلوارتقاب القادم منكبشوقهذا حالي دائماامام ابداعكيسعد اوقاتكعدنان

  2. سلوة كتب:

    مرحبا بالراقي عدنان مرورك يضفي على المساحة صفة الفخر ممتنة لهذا التواجد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s