بقايا احتراق

 
 aswq566.jpg
 
 
 
 
ياااااااه
كلما قطعت واديا لشوق
صادفتني وديان الحنين
حافية على أسير على شوك الأسى
أطرق أبواب الذكرى
لا صوت غير صدى الأنين
من أين آتيك يا بئر الصبر
ودلاء الأمل ثقبتها أنياب الشك
وانقطعت حبال اليقين
من أين أيها البعيد الذي
وأودعني أقبية الليل الحزين
أو كلني إلى زبانية الهموم
وتركني على مشارف الجفي
أروض وحوش الخوف
وأهادن أشباح الحنين
وأحرث حقول الشوك
وأزرع حجارة المحال
وأسقيها سراب
غيمة هجرت سماء الوعد
واقطف فاكهة المحال

موغلة هي الأشجان
حين نتبعها إلى مجاهل الأسى
ومتاهات ذكريات السنين
ندور حول الظل نطارده
فنصطدم بأشباح الوحشة
التي ترمقنا بعيون الجراح
متعبة
أنا وطيفك الوفي
لم يترك لي فرصة
الاختلاء مع قلبي
فها أنت تملأ عيوني
فلا أرى سواك
طيفك
يراقصني
حول نار الخضوع
على أنغام
تقرعها طبول العصيان
ويتركني
مترنحة مثقلة بالهموم
متخذة من الصمت ملاذ

من أين أفر وأنت تحاصرني
بألف طيف يختصمون العناد
يلقون حبالهم
أيهم
يحاصر سكوني
ويراقب نبض الفؤاد
كأن الوجود خلا ألا منك
وكأن لا أحد سواك
في كل البلاد

حائرة أنا وبيني وبينك
ألف باب للصمت
موصد على وجل
وبيني وبين خطاك
وألف ألف فرسخ للبعاد
وخيول الشوق لاهثة
كبت عطشا
على الرماد
أرقب خطوتك ترسم
على سواحل الفقد
خطى التردد
ولا سفن تلوح في الافق
ناشرة أشرعة العودة
او هاتفة بالفراق
فقط
صمت يضج به
اصداء الكون
واهات ألانين
واهات ذكرى العناق
وانا
على مرافيء الوداع
أرفع شمسية الانتظار
وأسمع رفرفة نوارس الصد
مكسورة الجناح
وحده البحر ينشج على كتف الرياح
موج يرغي ويزبد
وحدها صخور الوفاء تجيد الصمود
وتكتفي بالدمع من صدى النواح

فيا
قلبي ليتك تفهم أنك
لست للحب فقط
فاحتفظ بآخر النبض
ويا
عيني ليتك ترين
أبعد من الهدب
لرأيتي السماء تحتفي بأزرقها
والبحر يحضن الأرض
والفضاء مايزال رحب
ويا
قدمي ليتك تعلمين
أن في أخر كل طريق إليه
سدا من المحال
وهوة خذلان
يا
يدي يكفيك تعطشا
لعطر لن يعود به الزمان
لأكف لوحت بالوداع
آثرت المضى في
عالم الهجران
ولوحت بالوداع

ويا عقلي
ما كان واحد
مستحيل
أن يكون أثنان

ويا أنا
وحدي وهذا الجرح
كلما أندمل
جدت جراح
وكلما أفقت من شجن
جرني الأرق إلى أشجان
لنلملم هذا الحلم يا أنا
فالأمل عفى عليه الوقت
فكفى هذيان

فقط
جف ورد الحب
وانطفأت الشموع
وذبل الورد
وأفل القمر
وسقطت أخر الأوراق
قد كنت أتيك شوقا
أسابق لهفة العناق

والأن
أنا واشواقي
بقايا أحتراق
\
\
\
\

دقيقة صمت
لسقوط
دمعة
ربما
كانت الاخيرة
فهل ستكون….
هذة الليلة خاتمة الاحزان؟؟

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s