القراءة و الكتابة

مرحبا بالجميع
يسعد أوقاتكم
كثيرا ما أشبه القراءة بالمطر و الكتابة بالنبات
و الكاتب بالأرض التي يسقط عليها هذا المطر
كلما كان هذا المطر نقيا غدقا كان النبات شديد الخضرة
و كلما كانت الارض سهلا خصيبا كلما أينع ذلك النبات و نمي
في ظل ينبوع القراءة الذي لا ينضب وكانت ثماره طيبة
أما إن كان مطرا ملوثا صادف أرض صلدة أو جشعة
فلا خضرة ترجي ولا ثمر

فالقراءة ضرورة لكي يكون الكاتب كاتبا فمنها يستمد الفكرة
و يحصل على أدوات اللغة و يطوع هذة الفكرة إلى جمال يغري
الآخرين بالأطلاع عليه
ولعل أجمل و أكمل الكتب هنا التي أوصيكم و نفسي قراءته
هو كتاب الله سبحانه و تعالي و قراءة تفاسيره المختلفة
ففية جوامع الكلام و أنواع الاساليب من رقة الخطاب و اسلوب الاقناع
و الشدة و اللين حسب المواقف
بقراءة التفاسير ستكتشفون روعة اللفظ و اسباب اختياره دون غيره
و توظف معناه لما يخدم الفكرة و توضيحها في الأذهان

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to القراءة و الكتابة

  1. samaher كتب:

    أختي سلوة الخاطرهنا..كنت انت المطر الذي يغرق ياسمين الصباح بياضزادك الله من نوره

اترك تعليقًا على samaher إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s