تسألوني




تسألوني

ماذا تقولين لهم عني
بماذا تصفين لهم عيوني
و بماذا تجبين
أن قالوا من هو…؟
ذلك الذي استدار في عينيك
بدرا….؟
و هدهد نبض خوفك
واحتضن الوجد
وكان لك بحر…؟
ماذا لو سألوك عن عطر
مخبأ بين أصابع كفيك
ماذا لو لمحو أني
أسكن عينيك
أتقولين لهم
ذاك  الذي أشرق
على عمري فجرا…..؟
وجاء من أقصى مدن العشق
متأبطا وعدا و زهر
و أنه قدري
أجمل قدر
وأنه من يردفني
على خيول الخيال
أقطف نجمة الفجر
و أسكن  أفياء القمر
و أنه
من يعيد إلي ضحكتي

حين يسلبها الوجل
ويعيدني إلى سيرتي
امرأة  تحلم  بطفل
و يستفز جنوني

أن أراقص الظل

تحت المطر
و هو من

يعزفني وتر

فأصدح ألحان
و يجعل
مني غابة أشجان
أو ضفة نهر
أتقولين لهم كان هنا
و الليل و الشعر
أتروين لهم عني أم تراني
سأبقى في حياتك سر
صامته أنا
أعيد رسمك في كحل عيوني
وأصوغ اسمك قلادة فخر
وأكتبك على جبيني
قصة عمر

وحين يسألوني عنك

أقول لهم

أنه القمر

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to تسألوني

  1. ME كتب:

    اراها رقصات من الاحرف رائعهواسلوب اجمل بدأت أول الحروف ووجدتني وصلت لنهاية المقطع الموسيقيبدون أن اعرف ولازلت ترن في اذناي هذه المقطوعهعزفت ناي اطربني رجاء لاتحرميناتحياتي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s