عهد الوفاء

التقينا على سانحة الهوى
بين غواية همس الشفاة
غموض العيون
ولمسة الدفء
وهمسة الوله
وأبجديات الشجون

قلت
(( لن أتوب عن هواك ))
وهل سمعت عن عاشق
كف عن اقتراف الذنوب
وأقلع عن إدمان الشوق
وملاحقة القمر رغم الغيوم

هاذي عيوني لك وطن
فأرفع رايات الشوق فيها
وشيد قصور الحلم فوق الجفون
وهاذي مدن قلبي
اصطفت مشاعرها
تردد اسمك نغم عذب اللحون
هذي حقول عمري أينعت
تتحدى بك السنين العجاف
فيزهر الورد حول الضفاف
ويجلو الفرح… ظلام الهموم

تدك سنابك جنونك ليل عمري
تثير مشاعري كفراش
حول قنديل المساء
ويذوب القمر
من تمردنا خجلا
وترقص نجوم السماء

يا أول الوجد وأخر الجنون
أخذت بيدي الى عالم الهوى
أدخلتني مدن الشوق
قلبا هزه الوجد فهوى
كشهاب يطارد الظنون
وتراقصنا
على وقع خطى السنين
نلتقى شوقا
ونفترق حنين
كم توادعنا على عتبات الفراق
وعندنا نمارس الشوق والعناق
ونمحو خطط البعد ونرسم لوحات الجمال
حملتني إليك أجنحة اللهفة على كف الفرح
ضمدت بلمستك ألف جرح وجرح
وزرعتني على شفتيك ابتسامة ياسمين

فدعني أذوب في مشاعرك
ونخنق الأسى بخيوط الفجر
ونشنق الهجر على أعمدة الصد
ونودع الزمن الحزين

أ تراني صامتة…؟؟

صامتة
أنا وهل يملك المأسور
إلا الصمت وصدى الحنين
باكية أنا وهل يملك الخائف
إلا نشيج وأنين
خائفة أنا فدثرني بوعد ثمين
وادفن خوفي في أعماق بحرك
فيتسحيل دمعي لؤلؤ في أصداف اليقين
وأقنعني انك لن تغيب بعد حين

اآآآه يا رجل يشعل ليلي سهرا
ويشرق في نهاري فجرا
ويفجر الحنين جمرا
ومعه أكون
أميرة العاشقين

جئتني بمشاعر رجل
وأتيتك أنا
بمشاعر عاشقة
أقسمت
أن تهبك الحب
بكرم السابقين
وبعبق من حب الغابرين
وأن تلهب جليدك فيذوب نهرا
يروى أودية الشوك فتصبح
مروجا يداعبها النسيم

ها أنا أميط لثام الصمت
تاركة عيني تغرق في عينيك
و مشاعري تهتف باسمك
شفتي تهمس أحبك

اعدك ان تكون
تاجا على رأس الشموخ
وشما على كف الوفاء
وقيد في قدم القرار
وظلا يقيني الهجير

أشرق فجر عمري من سنا بسمتك
وتذوقت أكسير الحياة من لمسة يدك
وتداخلت أنفاسي.. بأنفاسك
وتلاشت ملامحي… في صورتك
وعانقتي الأماني لحظة إعلان حبك
فدع يدي ترعي عشب هواك
وأصابعي تلتقط حبات العرق
عن جبين مكتوب فيه أنا قدرك

تقول تنازلت عن كثير
لتصل الى مدن قلبي

وعد ان تكون
جميع تنازلاتك محفوظة
في أعماق الروح
في ملفات الوفاء
تائبة أنا
من كل الذنوب
إلا ذنب حبك

فإن فرقتنا الحياة
وسار كل في طريق
وأوغلت خطانا في دروب البعاد
والتهمت رياح الأسى أشرعة الوجد
وتكسرت مجاديف الوصال
سيبقى الشوق مشتعلا
لن تغزو ناره الرماد
ولن ينال منه صقيع المحال

لم تكن يوما رجلا عابرا
في سهول الفؤاد
ولم أكن يوما
امرأة تخون عهد الوداد
عهد الوفاء كتبناه معا
في ليل السهاد
لن تغيره اشراقة يوم
او تبدله مراسيم العباد

أحبك وكفى …
يامن ملكت الروح
كن بها كريم
وترفق بمشاعر عاشقة
ادمنت الشوق بقلب كظيم

ترتل الصمت انتظارا
وتختلق اللقاء احلاما وأوهام
أحبك فوق طاقة قلبي
وفوق الخيال وفوق الجنون
أكاد في هواك أهيم

منذها
وأنا مقيده بعهد الوفاء

اللوحة للرسامة جزوفين وول

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s