أحن


أحن
إلى غمية ود تمطرني
صدقا
و تنبت عشب أمان
و تثمر الأيام وفاء
غيمة لا تشبهها ســــــحب

أحن
إلى صدر يتقبلني
بكل عيوبي و نزقي وهفواتي
وطيشي وجنوني
يقبل جبيني
و يقول باسما
( أحبك كما أنت )


أحن
إلى حلم يتحقق
فيكون لي جناحان أعبر بهما
سماءك و أحط على كفك
ألتقط …حب


أحن
إلى
دهشة تصنع بسمة فقدتها
منذ الطفولة
كأن أراك قادما من نافذة الانتظار
و أهرع إلى الأبواب المواربة على أمل
أفتحها بيد اللهفة
و أغرق
في رحب صدرك


أحن
إلى كلمة لا تشبهها كل الكلمات
كلمة منك أنت وحدك
كلمة كما أريدها أنا
و كما ألونها أنا
وكما أترنم بها أنا
حين أعيشك وحدي
بعيدة عن كل الصــحب

أحن
إلى قصيدة تتلقيها شفتك
على مساع وجدي
تسكنني في أبياتها
وترحل بي قوافيها
قصيدة مكتوبة
بـــــ حبر الشوق

أحن
إلي
أن أكون
على ساحل بحر
عميق الشوق
هاديء الوجد
كما غرقت به انشلتني حبال الوصل

 أحن
إليك
…….

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s