كفي بعاد

لأجلك أرتكب جناية الكتابة
كل ليلة
و استشعر لذة الانتقام
ألبس قفاز الكلام
أحمل القلم خنجرا
أشق به صدر الورق
عل حرفا يخرج لاهثا من
من غياهب الصمت
هاتفا ( كفى……. بعاد )
علّني افقأ عين الحقيقة
التي تحدق
فتبصر الأوهام

عل أملا يتجول
حاملا نقطة آخر السطر
يقذفها في سماء الوجد
يدحرجها على كف الأيام
و يضعها نهاية لسطور
الضجر

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s