كل عام و أنت عيدي

بالأمس خالف العيد
المواعيد
و انسل من حجب الزمان
قفز على تاريخ الأيام
جاء مرتديا ثوب حرفك
جاء ناثرا ورد شوقك
جاء و البهجة
ماسحا وجل الأنتظار
جاء بشذى عطرك الذي لا يخون
الأماكن
ماتزال يقظة الحلم تختصم
على جفن الحقيقة أنك
في القلب ساكن
أحقا ما كان
(( كوني عيدي ))
فأي عيد سأكون
أن لم يكن لك
(( كوني عيدي ))
فأي عيد سيكون
أن لم يكن أنت
(( كوني عيدي ))
ودعي القوم يرفلون
ببقايا فرحك
كيف لا ……..؟
و الفرح الذي صاحبك
يكفي لكل البشر
لحظة
أجتمع فيها
حرفك و طيفك و الشوق و أنا
لحظة أعيد بها ترتيب الأيام
فالعيد كان امس
دعني في غمرة التحنان
أجادل ثوب العيد
و أقنعه بعذب الهمس
أن لا يخون عينك
لحظة اللقاء المنتظر
أتعلم أيها البعيد
أني أشفق على العالمين
لأنهم لم يحضوا بعيد
كعيدي
دمت عيدي
ولك من الحب أكثر
دمت عيدي
ولك من الفرح أكثر
دمت عيدي و ليرحل الحزن
في زورق لا يعرف الأياب
دمت عيدي
الذي لا يعرف الغياب
بالأمس أطلقت صرخة تشق الفضاء
(( أستغاثة شوق \ أين أنت..))
فرد الصدى
(( لبيك ( …) …))
فأدركني طوفان الفرح
و غرقت في لجة الذكرى
في ظل الورد
أحتفل بالعيد معك
كل عام و عيدي أنت..!!

 

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s