مساءات حزينة


 
ستبقى المساءات حزينة بلا أنت
تقلبها أصابع الصمت على جمر الشوق
وتوزعها على أكف الاسئلة
أجوبة فارغة إلا من سكون
يثير ضجيج الشجون
صخب في أعماق الوحشة
وصرخة مكبوتة بالعنفوان
حين يتمدد الصوت صدى فاقدا
أسماع الوفاء
يرتل الاستغفار من ذنوب الفراق
غروب يسلم شموس ايامنا
إلى غرق في بحور الظلام
طلاسم أسى وموج التياع
ولا سواحل تحضن اشرعة سفن
موغلة في الضياع
ستبكي سحب الوجد طويلا
ولكن بدموع السراب
فماجدوى بكاء لا ينجز فرحا
ولا يغسل هموم الغياب
أعترف أن الشوق إليك أتعبني
وأن قدماي مرهقة من طول انتظار
وأن الحلم شاحب في أفق الأماني
وأن الليل شامتا من نجوم تتلألأ في النهار
وأن الوهم أصبح حقيقة
فماعاد يغريني جموح الخيال
أفترقنا كذبة طالما تقنعت بالصدق
ولكن حين عدنا عدنا غرباء
غادر إن شئت صبحا
وارحل إن شئت مساء
فقد تساوت لدي
أيام الشقاء
فكل أيامي بعدك صقيع
وكل فصولي بعدك شتاء
أشد على قلبي معطف الصبر
و أوقد مدفاة الذكرى
واتكأ على الخواء
وأمارس الصمت كأحلى
ما يكون الغناء
أراقص ظل طيفك
وأحكي له
عن طيب العناق
عن مرارة الاحتراق
عن ظمأ اللقاء
واطعم عصافير اللهفة
سنابل وعد فارغة الوفاء
خطيئتي أني بجلتك
بصدق في زمن
لم يعد زمن الانبياء
فلا عجب أن رمتي السماء
بشهب الحزن
أو كسف الشقاء
هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s