نشيج الشوق

لقاءات … لقاءات .

 

التقيتك

كانت الساعة تشير إلى

موعد الحلم

على حدود الفرح

جهزت ابتسامة بطعم العسل

وورد بلون الصفاء

وعلقت قناديل الشوق

وأشعلت شموع الحنين

واكتحلت بالوله

وراقبت الأفق بالأمل

وكان مكان اللقاء

قلبي فكنت نبضك

فتقاسمنا

الروح والجسد

واحتسينا معا

لذة الهوى

 

 

حب

 

 

نبضة حب هتفت باسمك

ساندتها مشاعري

ووقفت بجانبها أحاسيسي

لفت هتافها مشاعرك

فأكسبتها شرعية البقاء

ومنحتها حرية العيش

في قصور هواك

فارتشفت الشوق

من دفء شلالاتك

وتعلمت فن الهمس

في آذن الوجدان

وممارسة

الحلم على حدود الخيال

 

 

 

نبض

 

أخفيتني

رغم وجودي في قسمات

وجهك

يا سيد القلب

فكل متاهات الجنون

تؤدي إلى مدنك

وكل شروق يخرج من

عيونك يلقي

على ظلام روحي

تباشير الهناء

وكل اغماضة جفنك

توعدني بليل حالم

وكل غروب يعني سفرك

إلى مدن الصد

فاعرف الخوف

ووحوش الظنون

كل همساتك

حفظتها عن ظهر قلب

ارددها كتراتيل قبل النوم

اختفي في ضلوعك

واحتمي بوجودك

وأعرف أني بدونك

يعجزني البقاء

فأنت أول الغيث

وأخر الارتواء

وأنت نور حياتي

شمسي

وظلي

أماني

ونسائم

الهواء

اااه

ليتك

تعلم

أي نبض انت

يعجزني الاحتضار

في وجودك

فبين شفتيك

كلمة

تعيد إلي الحياة

 

شذرات

يا خيالي

أرهقني البحث عنك

بين الأوهام

فلا انت تغفو ولا أنا أنام

ضجيج نبض

وصراع وكلام

بين لا ونعم

أصبحت حطام

يا خيالي

أما كفاك

كل هذا الحبر المسفوح

يشرح تباريح الغرام

وأنت تلوح بالرحيل

وهجران المكان

إلي اين ستأخذني

تعبت من الجريء خلف سراب

اللقاء

ولمن تتركني وحيدة

على عتبات الشقاء

حائرة بين الرحيل والبقاء

خذني معك طيف

إن عز اللقاء

أو اجعلني فكرة

أو اكتبني قصيدة

بدموع الرحيل

اااه

ما أصعب

أن أموت وحدي

فكم تمنيت

الموت بين

يديك

وأنت من يغمض جفني

فليس هناك من يستر

حلمي سواك

 

وقفه

 

أحببتك بكل جنوني

وقتلتك بكل وعيي

 

فاصله,

 

نسيانك شيء مستحيل

 

شهقة

 

لن أدعك ترحل بدوني

 

دمعة

 

اعلم أن بقاءها بدونك

مستحيل

فخذها معك

لن أحتاجها

بعدك

 

 

تلويحة

 

لن ألوح بالوداع

فأنت هنا

في قلبي

تسكن روحي

لك كامل الطريق

 

 

سقوط

 

لن أسقط على ركبي

أرجوك البقاء

يكفي همسة

من

شفة الوجد

احبك

إنها سقوط

في هاوية

العذاب

 

 

رماد

 

الشوق حين

يطفيه الصد

 

 

 

 

 

 

احتراقات

وقوف قلبي على

عتبات الوداع

وجمود قلبك

في مدن الجفا

 

 

أخيراً

 

بكاء على كتف الأمل

أن تعود

بهمسة

(كنت أمزح فقط

لأرتوي دمعك)

 

 

 

 

أمنية

 

أن تبتسم لك الحياة أينما

اتجهت ومع من ستكون

 

أنا

 

 

غريبة

تنشج

على كتف

الشوق

تصرخ

لا ترحل

 

 

التوقع

 

دمعة خوف

لقاءات … لقاءات .

هذا المنشور نشر في غير مصنف. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to نشيج الشوق

  1. dremar كتب:

    احب كتابتك
     
    لا عشقتها وقعت في غراامها
    حاولت جاهدة ان احصل على عنوان لكي
    ولا اتمنى سوى ان تضيفيني لديك
     
    اختك نيران

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s